كأس العالم واحدة من أشهر البطولات العالميه التى ينتظرها عشاق كرة القدم كل أربع سنوات حيث فيه تتبارى الفرق فيما بينها للتتويج بالكأس الغاليه و حفر أسمها فى سجلات التاريخ بوصفها بطلة العالم و لكن هل تعلم انه توجد بطولة تسمى بكأس العالم المصغرة و التى يطلق عليها اسم ” الموندياليتو ” و تنظم برعاية الفيفا و يشارك فيها الفرق الذين نالوا تلك البطولات على مدار تاريخها .

فمنذ أكثر من أربعين عامًا و فى عام 1980  توجهت ست من الفرق الرائدة في العالم بتلك اللعبه و التى نالت بطولة كأس العالم على مدار البطولات السابقه إلى مدينة “مونتيفيديو” عاصمة الأوروجواي للمشاركة في بطولة ” الموندياليتو ” و ذلك للاحتفال بالذكرى الخمسين لانطلاق بطولة كأس العالم التى بدأت عام 1930 فى اورجواى حيث ترجع فكرة تنظيم تلك البطولة الى الحكم الأوروجواني “رومان تشاركويرو” الذى اقترح أن أفضل طريقة للاحتفال بالذكرى الخمسين لكأس العالم الأولى ستكون عبر تنظيم بطولة بين المنتخبات الوطنية لجميع الدول التي فازت بها , و على اثر ذلك الاقتراح أعطى رئيس الفيفا و عضو اللجنة الأولمبية الدولية “جواو هافيلانج” مباركته لتلك البطوله خلال وجوده في مونتفيديو لحضور دورة اللجنة الأولمبية الدولية لعام 1979 حيث قال إنها فرصة جيدة و ربما الفرصة الوحيدة لهذا النوع من المنافسة و رغم تحمسه الا انه كان متخوفا من احجام الاوربيين عن المشاركة فيها و ان شاركوا قد لا يكون بأفضل لاعبيهم .

كان يرجع سبب تشكك هافيلانج من نجاح تنظيم بطولة ” الموندياليتو ” الى انه كان من المقرر لعبها في ديسمبر عام 1980 و هو توقيت يمثل منتصف الطريق في الدوريات الاوربيه لذلك لن يكون من السهل اثارة حماس تلك الدول على المشاركه الا انه و لمحاولة اقناعهم تم رصد 150 الف دولار لكل فريق مشارك بالاضافة الى 70 الف دولار للفريق الفائز الامر الذى أغرى تلك الفرق على الحضور و المشاركه .

أقرأ أيضا : قصة مباراة لكرة القدم بتصفيات كأس العالم كانت شرارة لاندلاع حرب شامله بين بلدين أستمرت لأربعة أيام

و نتيجة للزخم الاعلامى الذى صاحب اعداد تلك البطولة تقدمت 37 قناة تلفزيونيه حول العالم لنقل ذلك الحدث الا انها طالبت ان تبث البطولة بالالوان و ليس بالابيض و الاسود و هو الامر الذى كان يتبعه التلفزيون الارجوانى فى ذلك الوقت لنقل بث المباريات و تم بالفعل الاستجابة لطلبهم بتركيب الكاميرات و اجهزة البث بأحدث التقنيات التكنولوجيه فى حينها و تم اختيار تميمة البطوله و هى لصبي من السكان الأصليين يُدعى “تشاروا” و قام بتجسيدها فى المجلات و شاشات التلفزيون طفل بعمر السبع سنوات يدعى ” دييجو شيفر ” .

شعار البطوله و تميماتها

و بدأ توافد الفرق المشاركة من الفائزين ببطولات كأس العالم السابقه و هم الاورجواى و ايطاليا و المانيا الغربية و البرازيل و الارجنتين اما انجلترا فقد اعتذرت عن المشاركة لأسباب تتعلق بضيق الوقت لانشغال فرقهم بالبطولات المختلفه فتم استبدالها بهولندا بصفتها وصيف كأس العالم فى بطولتى 1974 و 1978 و كانت من أفضل الفرق العالمية التى لم تفز بالبطوله ليتم تقسيمهم الى مجموعتين شملت كل مجموعه ثلاث فرق حيث كانت المجموعة الاولى تضم ” اورجواى و ايطاليا و هولندا ” بينما المجموعة الثانيه ” المانيا الغربيه و البرازيل و الارجنتين ” .

و جاء يوم الافتتاح فى 30 من ديسمبر عام 1980 حيث شهد الحفل وضع مجسم ضخم لكأس البطوله و هو كأس ذهبى في وسط الملعب يبلغ ارتفاعه 28 سم وقدرت قيمته بـ65 الف دولار و الذى تم تصميمه من قبل الفنان الأوروجوياني “لينكولن بريسنو” و نفذه صانع الذهب “والتر باجيلا ” الذي قيل أنه عمل عليه سراً و تبدء المباراة الافتتاحيه بين الاورجواى و المنتخب الهولندى حيث فاز اصحاب الارض بهدفين نظيفين .

أقرأ أيضا : معركة نورمبرج .. قصة مباراة ملتهبة تسفر عن أرقام قياسيه فى الكروت الحمراء و الصفراء فى كأس العالم

و تستمر البطوله بالتنافس بين باقى الفرق و شهدت مباراة الاورجواى مع ايطاليا طرد ثلاث لاعبين منهم للخشونه الامر الذى دفع المدرب الإيطالي “إنزو بيرزوت” بأن اسلوب لعب الاورجوانيين يعد إهانة للعبة و يضيف بأنه إذا كانت نية أوروجواي الفوز باللقب بأي وسيلة كان بإمكانهم إخبارنا منذ البدايه لعدم الحضور كما شهدت البطوله حادث مأساوى أخر عندما أصيب المدير العام للفريق الإيطالي “جيجي بيروناس” بنوبة قلبية قاتلة في فندق الفريق .

و بعد التصفيات وصل فريقا الاورجواى و البرازيل الذان تصدرا مجموعتيهم الى المباراة النهائيه و التى انتهت بفوز اصحاب الارض بهدفين لهدف و يرفع حارس مرماهم “رودولفو رودريجيز” الكأس الغاليه و التي فقدت لاحقًا ثم تم العثور عليها في قبو بنك في مونتيفيديو حيث كانت بطولة ناجحه و وصفها “سيب بلاتر” ، المدير الفني للفيفا حينها بأنها نجاح هائل وانتصار عظيم .

حارس مرمى منتخب اورجواى رودلفو رودريجز حاملا كأس البطولة

و نتيجة لنجاح بطولة ” الموندياليتو ” بدء البعض بالتفكير فى تنظيمها مرة أخرى ليكون عام 2030 هو المرجح لذلك التوقيت بوصفه العام الذى يحتفل به بالذكرى المئوية لاول تنظيم لبطولة كأس العالم فهل سيتم بالفعل تنظيمها ؟ .. سؤال لا يعرف احد اجابته الا الزمن .

شارك الموضوع

عمرو عادل

فى الحياة الواقعيه مهندس ميكانيكا قوى اما فى الحياه الافتراضيه فباحث و كاتب و مدير الموقع دا

2 يعلقون على “ماذا تعرف عن بطولة كأس العالم المصغرة لكرة القدم و المعروفة بإسم الموندياليتو”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.